النساء قادمات – مجموعة البيضاء / بيان تنديدي

حركة العيالات جايات- النساء قادمات
مجموعة البيضاء
بــــــيـــــــان تــــــنديــــــدي
يشهد المغرب في الآونة الأخيرة مجموعة من الإحتجاجات والنضالات الجماهيرية العنيفة في مختلف المدن والبوادي نتيجة للأوضاع المزرية التي تعيشها الطبقات المسح

وقة والمتمثلة في الهجوم على قوتها اليومي من خلال الزيادة المهولة في كافة المواد الغذائية ( سكر ، زيت ، خضر…) والخدمات العمومية ( النقل، الصحة، الماء ،الكهرباء …)وكذا سعي النظام القائم إلى الإجهاز عما تبقى من مجانية التعليم،
وقد كان ولا زال الهدف من وراء هذا الهجوم المتواصل هو محاولة التفريج عن الأزمة الخانقة التي يعيشها النظام القائم سياسيا واقتصاديا واجتماعيا، ومنها التفريج عن الأزمة التي تعيشها الإمبريالية عموما.
وقد جاءت هذه الإحتجاجات العنيفة كإجابة موضوعية للجماهير الشعبية على الإصلاحات التي يزعم النظام القائم مباشرتها والمتمثلة في صياغة دستور جديد وتشكيل حكومة جديدة تدعي انحيازها للفقراء.
وقد كان رد النظام القائم أشد عنفا وشراسة حيث سخر كافة قواه القمعية في التنكيل بأبناء الشعب على مخلتف فئاتهم الإجتماعية ( طلبة ، تلاميذ، معطلين ، عمال فلاحين، موظفين صغار….).
وقد كان آخر ما شهدناه من المسلسل الإصلاحي للنظام هو القمع الدامي الذي ووجهت به حركة 20 فبراير مؤخرا يوم 22 يوليوز 2012 إثر تنظيمها لمسيرات و وقفات احتجاجية في مختلف المدن و القرى والتي شاركت فيها حركة العيالات جايات انطلاقا من إيمانها بمبدأ الجماهيرية والتقدمية وبالتالي مشاركتها في كافة الأشكال النضالية ذات الطابع الجماهيري التقدمي.
حيث تعرضت رفيقتنا ليلى الناسيمي مناضلة العيالات جايات فرع البيضاء لمختلف أنواع الضرب والتنكيل على خلفية مشاركتها إلى جانب رفيقاتها وعموم الجماهير الشعبية في مسيرة البرنوصي 22/7/ 2012 بالدار البيضاء ، هذه المسيرة التي شهدت أيضا اعتقال خمس مناضلين بحركة 20 فبراير يقبعون حاليا بسجن عكاشة.
وقد تم اقتياد المناضلة ليلى الناسيمي إلى مخافر الشرطة للتحقيق معها لتتم متابعتها في حالة سراح بتهم التجمهر غير المرخص له، عرقلة الطريق العمومية ، الضرب والجرح الناتج عنه إراقة دم، …. حيث تم إدراج ملفها بجلسة 25-07-2012 ليتم تأجيله لجلسة 03-08-2012 .
إننا كحركة العيالات جايات مجموعة البيضاء إذ نستنكر ونندد بما تعرضت له الرفيقة ليلى الناسيمي وكافة الجماهير الشعبية المقموعة، نؤكد استمرارنا في النضال إلى جانب كافة الحركات الجماهيرية التقدمية و أنه لن يحيدنا عن مواصلة الدرب لا القمع و لا الإعتقال، ونعلن للرأي :
تضامننا المطلق مع:
الرفيقة ليلى الناسيمي و مناضلي 20 فبراير في مسيرة البرنوصي المقموعة .
حركة 20 فبراير بكافة المواقع.
كافة المعتقلين السياسيين القابعين في سجون النظام القائم.
كافة الحركات والتنظيمات التقدمية : طلبة ، تلاميذ ، معطلين ، عمال ، فلاحين …

دعــــــوتـــنـــــــا:
كل المجموعات الوطنية لحركة العيالات جايات للمشاركة الفعالة في مسيرات 20 فبراير المقبلة.

كل التقدميات و التقدميين للنضال من أجل تحصين حرية التظاهر والتعبير.

البيضاء في: 1/8/2012

 

Advertisements

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s

%d مدونون معجبون بهذه: